طرق آمنة وصحية ومضمونة للتخلص من دهون الفخذين

يفكر الكثير من الأشخاص في كيفية فقدان دهون الفخذين، حيث أنها تعتبر منطقة تُشعرهم بالحرج عند ارتداء أنماط معينة من الملابس، وتجعل خياراتهم ضيقة ومحدودة تهدف فقط إلى إخفاء هذه المنطقة بأكبر قدر ممكن. يحدث فقدان الدهون بشكل متناسب في جميع أنحاء الجسم، ومن غير المحتمل حدوث انخفاض موضعي في منطقة واحدة. ومع ذلك، من خلال اتباع عادات معينة واستخدام بعض التمارين، يمكنك نحت وتنسيق الفخذين بناءً على أهدافك الشخصية.

طرق آمنة وصحية ومضمونة للتخلص من دهون الفخذين

أولًا: التمارين الرياضية

يجب دمج هذه التقنيات في روتين لياقتك لبدء عملية حرق الدهون وتقليل دهون الفخذين تدريجيًا. وهي:

التدريب المتقطع عالي الكثافة
يعزز هذا التمرين انخفاضًا كبيرًا في دهون الجسم مقارنةً بأنواع التمارين الأخرى. فهو ينطوي على دفعات قصيرة من النشاط البدني المكثف مثل الركض أو القفز، تليها فترات قصيرة من الراحة أو الحركات منخفضة الكثافة. ولكن، لماذا يعتبر فعالًا جدًا؟ لأن جسمك يستمر في حرق السعرات الحرارية حتى بعد التمرين، وذلك بفضل زيادة متطلبات الأكسجين ومعدل الأيض.

القرفصاء والاندفاع الأمامي
 تعتبر تمارين التناغم مثل القرفصاء والاندفاع الأمامي ممتازة لتشكيل وتحديد عضلات ساقيك. هذه التمارين تبني الجزء السفلي من الجسم بالكامل، بما في ذلك عضلات الفخذ وعضلات الفخذ وأوتار الركبة، والتي تعني فخذين أقوى وأكثر رشاقة.

تدريب الأثقال
التدريب على الأثقال، خاصة للجزء السفلي من الجسم، سُينتج أفخاذًا منحوتة وعضلات أرجل محددة بشكل أفضل. ركز على تمرينات الساق عند الجلوس أو الوقوف في المنزل أو في الصالة الرياضية.

ثانيًا: النظام الغذائي

خلال سعيك للتخلص من دهون الفخذين، يجب الانتباه إلى أن تناول الطعام بشكل صحيح لا يقل أهمية عن الذهاب إلى الصالة الرياضية. تعرف على كيفية تغذية جسمك لزيادة التمثيل الغذائي إلى أقصى حد والتخلص من أي أرطال مزعجة.

تجنب الكربوهيدرات المكررة والسكريات
الكربوهيدرات المكررة والأطعمة السكرية يمكن أن تؤثر سلبًا على صحتنا. مثل المعكرونة، والأرز الأبيض، والخبز، والمعجنات، والمشروبات الغازية، والحلويات. تتسبب هذه الأطعمة في ارتفاع مستويات السكر في الدم، ثم الانهيار بعد فترة وجيزة. يتبع ذلك دائمًا الجوع والرغبة الشديدة في تناول المزيد من الوجبات السريعة. أيضًا، تفتقر هذه الأطعمة إلى العناصر الغذائية الأساسية، ولا ينبغي أن تكون جزءًا منتظمًا من نظامك الغذائي، خاصة إذا كنت تحاول إنقاص الوزن.

تناول الكثير من الألياف والبروتينات
الوجبات الغنية بالألياف والبروتين تجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول، مع سعرات حرارية أقل. الفواكه الطازجة والخضروات والمكسرات والحبوب الكاملة والبقوليات واللحوم الخالية من الدهون والبيض كلها مصادر جيدة للألياف والبروتينات. كما أنها تحتوي على فيتامينات ومعادن أساسية أخرى ستخلق نظامًا غذائيًا متوازنًا.

اشرب الكثير من الماء

يتكون جسم الإنسان من 75 في المائة من الماء، مما يعني أن كل وظيفة تقريبًا تعتمد على الماء بطريقة ما. شرب الماء أمر بالغ الأهمية للحفاظ على سير العمليات في جسمك بسلاسة. يوصي خبراء التغذية عمومًا بشرب ثمانية أكواب أو أكثر من الماء يوميًا، ولكن يمكنك ضبط الكمية بناءً على طولك ووزنك ومستوى نشاطك.

كيف يمكن أن يساعد شرب الماء في إنقاص الوزن؟

حافظ على حالة عجز معتدل من السعرات الحرارية
لخسارة رطل واحد، يحتاج الجسم إلى حرق ما يقرب من 3500 سعرة حرارية. إذا كنت تتطلع إلى إنقاص بضعة أرطال، فسيتعين عليك أولاً حساب عدد السعرات التي يحتاجها جسمك للحفاظ على وزنك الحالي. إن تقليل هذا الرقم بمقدار 500 سعرة حرارية في اليوم سيكون نقطة انطلاق واقعية لنظام غذائي. قد يؤدي الإفراط في تقييد تناول السعرات الحرارية إلى الشعور بالحرمان، ويؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام لاحقًا.

ثالثًا: تغيير نمط الحياة

تخلص من دهون الفخذين من خلال إدخال تغييرات صغيرة على نمط حياتك، والتي تدعم لياقتك العامة وتمنحك الفخذين الرشيقين اللذين طالما أردت الحصول عليهما.

حافظ على نشاطك
استمر في الحركة على قدميك طوال اليوم. اختر السلالم بدلًا من المصعد، واذهب للبقالة على قدميك بدلًا من السيارة، وقم بنزهة قصيرة في استراحة الغداء. ستساعد تعديلات طفيفة مثل هذه على ضمان أنك دائمًا في حالة نشطة.

خصص وقتًا للاسترخاء
التوتر والقلق يبعدانك عن المسار الصحيح لخطط لياقتك. قد تبدأ في الشعور بعدم التحفيز وحتى الرغبة في الإفراط في تناول الأطعمة المريحة المفضلة لديك. وهذا بسبب المستويات المرتفعة من هرمون التوتر، الكورتيزول، الذي يسبب خللاً في هرمونات الجوع (لأنسولين والجريلين). والنتيجة هي “الأكل تحت الضغط” وزيادة الوزن اللاحقة. من خلال القيام بأنشطة تخفيف التوتر مثل التأمل، واليوجا، والاستماع إلى الموسيقى، وقضاء الوقت مع أحبائك، يمكنك الابتعاد عن هذا السلوكيات.

احرص على تحسين نومك
يؤثر الإرهاق المستمر على قدراتك في اتخاذ القرار، ويستنزف طاقتك، ويشجع على الإفراط في تناول الطعام. مثل الكثير من التوتر، فإنه يرشد المقاييس على هرمونات الجوع في الاتجاه الخاطئ. وجدت دراسة حديثة أنه بعد أسبوع واحد فقط من النوم لمدة خمس ساعات في الليلة، اكتسب المشاركون في المتوسط ​​رطلين لكل شخص. لذلك، يجب الحصول على سبع إلى ثماني ساعات من النوم واستخدام هذه النصائح لنوم أفضل. [1]Salimgaraev, R., MD. (2021, March 3). How to Lose Thigh Fat: A Simple 3-Step Plan&inline=1. Flo.Health – #1 Mobile Product for Women’s Health. … Continue reading

المشدات

أخيرًا، وللحصول على تحسين فوري لإطلالتك بينما تعملين على تحسين الجوانب ذات النتائج طويلة المدى، من الأفضل أن تكوني مستعدة من خلال تضمين مشدات مصممة خصيصًا لهذه المنطقة في خزانة ملابسك. لن يساعد ارتداء هذا النوع من المشدات فقط في تحديد محيط خصرك وشد وتنحيف الفخذين، بل سيمنحك أيضًا المزيد من الثقة في النفس. يمكنك التسوق عبر موقع مترو برازيل وتصفح هذه المجموعة المميزة من مشدات تشكيل الورك، والبرمودا، والشورت ضمن مجموعتنا المتنوعة من المشدات البرازيلية. تتوفر مشداتنا بمقاسات متعددة، ويوصى بالاختيار وفقًا لمقاسك الصحيح من أجل الحصول على أقصى قدر من الاستفادة والراحة.


بشكل عام، فإن أي نهج يعِد بنتائج فائقة السرعة لفقدان الوزن قد لا يكون مستدامًا وقد يضر بصحتك. يتطلب فقدان الدهون بشكل كبير وقتًا والتزامًا. لفقدان دهون الفخذين والحفاظ عليه، ضع في اعتبارك تجربة التمارين، والنظام الغذائي، ونصائح نمط الحياة المذكورين أعلاه. تشكل الحمية الغذائية الشديدة أو الإفراط في ممارسة الرياضة مخاطر على جسمك. لذلك، من المهم الحفاظ على أهداف متوازنة.

المراجع[+]

اترك ردّاً