هل يمكنني ارتداء المشدات أثناء النوم؟

يعتبر ارتداء المشدات، من أكثر الطرق الحديثة فاعلية لتحقيق الشكل الذي طالما حلمتِ به. فالمشدات الحديثة تعمل على تشكيل جسمك. وبمساعدة التمارين الرياضية تستطيعين تقليل حجم خصرك وإبراز منحنياتك، فهي تحفز النشاط الحراري في الجسم، مما يجعلك تتعرقين أكثر دون بذل الكثير من الجهد أثناءها. النتائج الإيجابية لارتداء المشد هي شكل الساعة الرملية، ووضعية أفضل أثناء التمارين، والتي بدورها تؤدي إلى تمارينٍ أكثر فعالية. إذا ارتديتِ المشدات بانتظام ولفترات طويلة، يمكن أن يكون لها أثر فعّال على تحفيزك وتحقيق أهدافك. يحدث تأثير التخسيس والوضعية الصحيحة على الفور تقريبًا، لكن النتائج عادةً ما تختلف بحسب مدى عزيمتك عليها، أو جيناتك، أو مدى التزامك بالنظام الغذائي الصحي إلى جانب هذه التمارين. قد تتساءلين الآن إن ارتديت المشد أثناء النوم، فهل من المحتمل أن أحصل على هذه النتائج بشكلٍ أسرع؟

هل النوم مريح عند ارتداء المشدات؟

الإجابة تعتمد على نوعية وجودة المشد الذي ترتدينه. تذكري أنك تريدين واحدًا ضيقًا بدرجة كافية، بحيث يكون أكثر فاعلية، لكن لا يسبب لكِ الضيق والانزعاج أثناء النوم، وفي نفس الوقت، لا يبدو كالصدفة الفضفاضة حول خصرك. لذلك، تأكدي أن المشد مناسب بشكلٍ مريح،. أيضًا، لا ينبغي أن يكون ضيقًا جدًا بحيث يقيد تنفسك. فإذا كان يفعل ذلك بالفعل، يجب عليكِ أن تخلعيه. ولكن إذا شعرتِ أنه يمكنك التعود عليه على المدى الطويل، وسوف تتكيف معه دون الإضرار بنفسك، استمري في القيام بذلك.
لا تفرطي في الحماس وترتديه طوال الليل من المرة الأولى، لأن جسمك سيحتاج إلى بعض الراحة. يمكنك البدء في القيام بذلك عن طريق ارتدائه لبضع ساعات في كل مرة في اليوم، حتى يعتاد جسمك وجلدك على الفكرة تدريجياً. إذا واصلت هذه الممارسة، يمكنك البدء في ارتدائها لساعاتٍ متتالية في أي وقت من الأوقات. [1]https://curvecrafters.com/waist-training-at-night/

نصائح للنوم مع ارتداء المشد

الآن بعد أن اكتشفتِ أنه يمكنك بالفعل النوم مرتديةً المشدات، يجب أن تعرفي بعض الأشياء. أولاً وقبل كل شيء، قد تختلف التجربة من شخص لآخر، وهي تعتمد على بعض العوامل الأساسية للغاية، وهي الوضعية التي تنامين فيها، بالإضافة إلى نوع المشد الذي ترتدينه.
قد تعتمد أيضًا على نوع المرتبة أو الوسادة التي تنامين عليها، أو ما إذا كان نومكِ ثقيلًا أم خفيفًا. هذه هي العوامل التي ستحدد تجربتك بمجرد أن تقرري المضي قدمًا في ارتداء المشدات أثناء النوم.

ما هي الوضعية التي تنامين فيها؟

وضعيات النوم مهمة جدًا، لأنها تمثل أطول فترةٍ يقضيها جسمك خلال ساعات النوم. ينام بعض الأشخاص على بطونهم، بينما ينام البعض الآخر على ظهورهم، فيما ينام الغالبية على الجوانب أو في وضع الجنين.

إذا كنتِ تنامين على جانبك

في هذه الحالة، قد تتشكل فجوة بين المرتبة وبين المشد الذي ترتدينه، ويصبح من الصعب الحفاظ على التوازن بسبب صلابة الجذع. إذا كنت تنام بهذه الطريقة لفترة طويلة، فقد يسبب ذلك ألمًا في الوركين، ويصبح النوم غير مريحٍ بالنسبة لك.
 الحل هنا هو وضع وسادةٍ لمحاذاة عمودك الفقري وجذعك. يجب وضع الوسادة بين المرتبة وخصرك. هذا من شأنه أن يساعد في تخفيف الضغط.

إذا كنتِ تنامين على معدتك

إذا كنت من أولئك الذين ينامون على بطنهم، فعليك التفكير في ارتداء مشداتٍ لا تحتوي على خطافاتٍ معدنية، لأنها ستضغط على بطنك وتسبب عدم الراحة.
قد تشعرين أيضًا بالضغط إذا كنت تنامين بهذه الطريقة، لأن عمودك الفقري سيتم تقييده من الانحناء كما هو معتاد. لتشعر براحة أكبر، تجنبي استخدام الوسادة تمامًا، حتى تتكيف رقبتك وعمودك الفقري وفقًا لذلك. يمنحك مشد البودي من PLIE SHADES والذي تقدمه لكِ مترو برازيل، الراحة التامة طوال فترة النوم.

إذا كنتِ تنامين على ظهرك

قد يصبح من المؤلم أن تنامي وأنت ترتدين مشدًا للخصر، وذلك  بسبب الغطس داخل المرتبة، مما يجعلك تنحنين إلى وضعية غير مريحة تمامًا للنوم. لتجنب ذلك، يمكنك استخدام وسائد أو مناشف مطويةٍ أسفل ركبتيك وأسفل ظهرك. هذا من شأنه أن يوزع وزنكِ بشكلٍ صحيح ويجعلك تشعرين براحةٍ أكبر.

اقرئي كذلك :

ربما تواجهك كذلك بعض هذه المشاكل :

1- التعرق الشديد
قد يؤدي ارتداء المشدات إلى التعرق بغزارة أثناء النوم، والذي يمكن أن يكون مزعجًا للغاية، فيوقظك عدة مراتٍ أثناء الليل، فكيف تتجنبين هذه المشكلة؟
في البداية، قومي بإجراء جميع الترتيبات اللازمة عندما تذهبين إلى الفراش. تأكدي من أن درجة حرارة الغرفة معتدلة، وافتحي النافذة إذا كانت شديدة الانسداد. ستحتاجين إلى ارتداء مشدٍ مصنوع من مواد تسمح بالتهوية، تضمن تدفق هواء كافٍ للحفاظ على تنفس بشرتك، مثل مشد لوبا سليم البرازيلي، فهو يمتاز بالراحة التي يوفرها عند ارتدائه، كما أنه لا يكتم البشرة.

2- ارتجاع الحمض
يحدث هذا عند ارتداء مشدات الخصر الضيقة جدًا، والتي تقوم بإحداث ضغطٍ على المعدة، وبذلك تؤدي إلى دفع بعض أحماض المعدة إلى الأنبوب العضلي الذي يربط الحلق بالمعدة (المريء)، مما يتسبب في أسوأ الأحوال إلى حدوث التهاب. يمكنكِ تجنب ذلك تمامًا عن طريق تناول الطعام قبل مالا يقل عن 2-3 ساعات قبل النوم، وتجنب الأطعمة الحمضية.
لكن، إذا كنتِ تعانين أساسًا من الارتجاع الحمضي، فقد لا تكون فكرة جيدة أن ترتدي مشدًا للخصر عند النوم، لأنه قد يقوم بمفاقمة حالتك.

3- النفاخ الليلي
يحدث الانتفاخ الليلي عادةً بسبب الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالدهون، ويمكن أن يسبب الغازات. وإذا كنتِ ترتدين مشدًا فوق بطنٍ منتفخة، فقد تكون تجربة مؤلمة جدًا وغير مريحة. لذلك من المهم يصاحب ارتداؤك للمشدات، تغييرٌ في نظامك الغذائي، حتى تتجنبي مثل هذه المشكلة، وتحصلي على أفضل النتائج.

نعم، يمكنك ارتداء المشدات عند النوم، ولكن ليس على حساب راحتك. تحتاجين إلى التأكد من أنك مرتاحة ولا تشعرين بالضيق عندما تذهبين إلى الفراش مرتديةً واحدًا. إذا شعرت بصعوبةٍ في التنفس أو أي إنزعاج آخر، فلا ترتديه عند النوم. وأخيرًا وليس آخرًا، تحلى بالصبر، ولا تضغطي على نفسك كثيرًا لتحقيق نتائج فورية. [2]https://corsethq.com/can-you-sleep-in-a-waist-trainer/

المراجع[+]

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *