هل ارتداء المشدات يمكنه أن يحسن وقفتك؟

قبل أن نتحدث عن دور المشدات في تحسين وقفتك، لابد وأن نلفت الانتباه إلى خطورة هذا الأمر. إذ يبدو وأن الوقفة السيئة هي السمة المميزة للإنسان الحديث. إذا سبق لك أن رأيتِ مخططًا لتطور الجنس البشري، هذا المخطط الذي يبدأ بقرد يسير على أربع، ثم يتحول إلى إنسان حديث يقف منتصباً، قد تعتقدين أننا بدأنا في التراجع إلى مرحلة انحناءات الظهر. فما الذي يحدث مع الكثير من الناس أصحاب الوقفة المنحنية؟
سوف يلقى اللوم على سوء وقفتك في المقام الأول على ثقافة الكمبيوتر، أو الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، التي نثني أعناقنا لننظر إليها عندما ينبثق منها إشعار كل ثانيتين تقريبًا.

كان عام 2020 عامًا لا مثيل له في تغيير المفاهيم، ومع تكيف الكثير منا الآن مع الحياة والعمل من المنزل، فمن المهم أن نتوقف للتفكير في كيفية تأثير هذه التغييرات الجذرية في نمط الحياة على صحتنا العقلية والجسدية. يمكن إلقاء اللوم أيضًا على الملابس الفضفاضة أو غير الرسمية، أو حالات الاسترخاء والكسل.
ولكن، مهما كانت الأسباب، لا يبدو أن البشر المعاصرون يميلون إلى الحفاظ على وضعيةٍ منتصبة، والنتيجة، بصرف النظر عن المظهر الضعيف، فإنها يمكن أن تزيد من آلام الظهر. خلق عمودنا الفقري في وضع مستقيم، وعندما نتدلى، يمكننا بسهولة إضافة ضغطٍ كبير وإخراج فقراته من المحاذاة.
توجد العديد من الطرق لتحسين الوضعية، منها التجول في أنحاء المنزل مع وضع كتابٍ على رأسك، أو ممارسة تمارين اليقظة الذهنية، إلا أن هناك طريقةً أسهل لتحسين مظهرك المنتصب. [1]https://corset-story.com/blogs/news/corsets-and-posture-meet-your-new-wfh-essential-1

هل يمكن للمشدات تحسين الوقفة؟

يمكنهم ذلك بالتأكيد، إذ لطالما استُخدمت المشدات لتحسين وضعية الجسم، وعلى الرغم من أنها كثيرًا ما يحتفى بها لخصائصها في تدريب الخصر في الوقت الحاضر، لكن من المهم أن نتذكر جميع الفوائد الصحية التي يقدمها هذا الثوب متعدد الاستخدامات.
إليك ما يجب أن تعرفيه إذا كنتِ مهتمةً باستخدام هذا الثوب الداعم لجعلك تقفين أطول قليلاً.

انتصبي

عندما تجلسين على مكتبك أو جهاز الكمبيوتر المحمول، ربما تكونين قد حاولت تعديل طريقة جلوسك لتجنب التراخي لمدة 8 ساعات. لكن وبمجرد أن يقل تركيزك، فإن وضعيتك سترتخي كذلك. المشدات من الملابس الرائعة التي تدعم وضعية الجسم، والتي ستقوم بمساعدتك على تغيير طريقة تقويس ظهرك أثناء الجلوس. سوف تحافظ المشدات على استقامة عمودك الفقري وعضلاتك بشكل فعال، مما يعني أنه سيكون من الصعب جدًا على كتفيك أن ينزلا للأمام أثناء الاسترخاء طوال اليوم، حيث ستجدين عند شد مشدك، أنه يصبح من المستحيل عمليًا الانحناء عند الخصر. من أجل الحصول على النتائج التي تتوقين إليها، فيجب أن تكون المشدات صلبة.

اعتمادًا على المشد الذي تختارينه، يجب أن تظلي قادرةً على الانحناء عند الوركين، (قد يكون الأمر أكثر صعوبة مع المشدات الطويلة)، ومع ذلك، إذا كنت تبحثين عن فوائد تحسين الوضعية العامة، فإن المزيد من التغطية أمر أساسي.
ضعي في اعتبارك أنه يشكل دعامةً أساسية للظهر، فهو يساعد على محاذاة عمودك الفقري، من أجل تحسين الوضعية وعلاج آلام الظهر، أو مخاوف أكثر خطورة مثل الانزلاق الغضروفي، على سبيل المثال.
إذا كنت ترغبين في تصحيح وضعيتك، فإن ضغط جزء أكبر من عمودك الفقري سيحقق نتائج أفضل. سواء كنت جالسة أو واقفة، فلن يكون الانحناء خيارًا متاحًا عند ارتداء المشد المناسب.

نظام صارم

يحتاج المشد إلى الارتداء بشكل منتظم، حتى يحسن وقفتك على المدى الطويل. لست مضطرةً إلى ارتداء المشد طوال اليوم، ولكن يتعين عليك ارتداؤه في الجزء الأكبر من كل يوم. ستبدئين ببطء مع بضع ساعات فقط من الارتداء يوميًا، ثم تزيد هذه الساعات تدريجيًا حتى يعتاد جسمك عليه. هذا المقال، سيعرفك أكثر عن مقدار الفترة الزمنية التي يفضل أن ترتدي فيها المشد.
إذا كنت تريدين أن ترى تحسينات طويلة المدى في وقفتك، فإن ارتداء مشد طوال اليوم يعد مثاليًا. بمرور الوقت، ستبدئين في ملاحظة أنك تقفين منتصبةً أكثر حتى بدون مشدك، لكن هذا لن يحدث بين عشية وضحاها. التزمي بنظام ارتداء منتظم، كي تلاحظي تحسنًا دائمًا في وضعيتك، وتقليلًا من آلام أسفل الظهر. [2]https://glamorouscorset.com/articles/do-corsets-help-with-posture/


سواءً كنتِ ترغبين في ارتداء المشدات أسفل ملابس النوم الخاصة بك، أو أسفل ملابس العمل الرسمية، فستجدين دائمًا الخيار المناسب لكِ في متجر مترو برازيل، الذي يقدم لكِ مجموعة من التصاميم المختلفة والمميزة، والتي يمكنك البحث من ضمنها على ما يناسبك. تصفحي مجموعتنا من تصميمات المشدات البرازيلية.

المراجع[+]

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *