متى يمكنك البدء بممارسة الرياضة بعد الولادة؟

ممارسة الرياضة بعد الولادة تعتمد على الكثير من العوامل، من بينها مدى نشاطك أثناء الحمل، ونوع المخاض والولادة التي حصلتِ عليها.
يمكنك البدء في أداء تمارين قاع الحوض (كيجل) في أقرب وقت ممكن بعد الولادة، فهي تساعد على حمايتك من تسرب البول (سلس البول الإجهادي). يمكنكِ أيضًا الضغط بلطف على عضلات بطنك السفلية، لمساعدتها على استعادة قوتها.
إذا مارستِ التمارين الرياضية بصورةٍ منتظمة خلال فترة الحمل، وسارت ولادة طفلك بسلاسة، فيمكنكِ الاستمرار في ممارسة التمارين الخفيفة وتمارين الإطالة فور الولادة، وذلك عندما تشعرين بالاستعداد لها.
استرشدي بما تشعرين به ومقدار الطاقة لديك. ستشعر الأم التي تتعافى من ولادة بمساعدة أو عملية قيصرية بأنها مختلفةٌ عن الأم التي وضعت مولودها مباشرةً بالولادة الطبيعية.
يمكن أن تؤثر هرمونات الحمل والرضاعة الطبيعية على مفاصلك لعدة أشهر بعد الولادة. لذا احرصي على عدم القيام بنشاطٍ عالي التأثير في وقت قريبٍ جدًا.

ما هي الرياضة المناسبة الرياضة للبدء بها؟

بالإضافة إلى تمرين قاع حوضك، فإن المشي برفق هو وسيلة رائعة لمعظم الأمهات الجدد لممارسة الرياضة. يساعد الخروج أيضًا على حمايتك من اكتئاب ما بعد الولادة.
يمكنك اصطحاب طفلك للتنزه على كرسي دفع أو حمالة أطفال.
مع مرور الأيام واستعادة قوتك شيئًا فشيئًا، يمكنك توسيع روتينك في المشي عن طريق الإسراع والمشي لمسافات أطول. إذا شعرتي بالتعب، فتوقفي فورًا ولا تبالغي، امنحي نفسكِ الراحة عندما تحتاجين إليها.

متى أحتاج إلى توخي الحذر عند ممارسة الرياضة؟

بشكلٍ عام وبصرف النظر عن تمارين كيجل والمشي الخفيف، يجب أن تمارسي الرياضةبشكل تدريجي إذا:
– لم تمارسي الرياضة بانتظام قبل أو أثناء الحمل.
– احتجتِ لمساعدة عند الولادة.
– عانيتِ من مضاعفات عند المخاض.
– خضعتِ للولادة القيصرية.

إذا كنت تعانين من آلام الظهر أو آلام الحوض أثناء الحمل، فتحدثي إلى طبيبك، أو اطلبي مقابلة أخصائي العلاج الطبيعي قبل البدء بممارسة الرياضة بعد الولادة.
إذا خضعت لولادة قيصرية، فتمهلي خلال الأسابيع الستة الأولى أو حتى وقت شفاء جسمك. انتظري حتى بعد فحص ما بعد الولادة، ما بين ستة أسابيع وثمانية أسابيع، قبل ممارسة تمارين أخرى غير تمارين كيجل والمشي.

لا تفكري في السباحة ما لم تقومي بإجراء فحص ما بعد الولادة، وتمر سبعة أيام دون أي نزيف أو إفرازات بعد الولادة، فقد تكونين معرضةً للإصابة بالعدوى.
قد يؤدي القيام بالكثير من تمارين عضلات البطن أو تمارين الجلوس، عندما يكون لديك قاع حوض ضعيف، إلى جعل سلس البول أسوأ بدلاً من مساعدته.
من الشائع أن تتمدد عضلتان رأسيتان أسفل مقدمة جسمك، مما يخلق فجوة. وهذه الحالة تسمى “انفراق المستقيم”، أو الانفصال. قد يؤدي هذا الانفصال أيضًا إلى انتفاخ، وعادةً ما يكون أسفل السرة.

حجم الفجوة يختلف من سيدةٍ لأخرى، لكن بعد الولادة احذري من أي تمارين تجعلك تقلبين معدتك، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة تباعد الفجوة. التمارين التي تسبب ذلك هي تمارين الجلوس، وتمارين رفع الألواح، ورفع الساق المستقيمة.
يمكن لممرضة التوليد فحص بطنك لمعرفة ما إذا كنتِ مصابة بانفصال المستقيم. إذا كانت الفجوة هي نفسها بعد 10 أسابيع، فاطلب من طبيبكِ أن يحيلك إلى أخصائي العلاج الطبيعي لصحة المرأة. سيقدم لك أخصائي العلاج الطبيعي أفضل أنواع الرياضة والتمارين التي يمكنك القيام بها لتصحيح انفصال المستقيم.

من الأفضل أيضًا عدم ممارسة التمارين الهوائية عالية التأثير، مثل الجري أو تمارين القلب، حتى يتعافى قاع حوضك ومفاصلك تمامًا من الحمل والولادة. قد يستغرق هذا عدة أشهر.
إذا كنت تعانين من سلس البول الإجهادي المستمر، أو الشعور بثقل في المهبل، فقد تكون هذه علامة على تعرضك لضرر في قاع حوضك. لا تجهدي جسمك بممارسة التمارين الرياضية، واطلب من طبيبك إحالتك إلى أخصائي العلاج الطبيعي.

كيف يمكنني إنقاص الوزن بعد الولادة؟

قبل البدء بممارسة الرياضة بعد الولادة، التزمي باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، فإن الحرص عليهما بانتظام يمنحانك أفضل فرصة للعودة إلى وزن صحي بعد الإنجاب.
بهذه الطريقة، سوف ينخفض ​​وزنك تدريجياً وبأمان. المعدل الآمن لتفقديه كل أسبوع هو ما بين 0.5 كجم و 1 كجم (1 رطل إلى 2 رطل). المهم هو الالتزام بعادات جيدة يمكنك الاستمرار فيها.
ستجدين أنه من الأسهل أن تظلي معتادةً على تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة، إذا اخترت أنشطة يمكنك القيام بها مع أمهات أو أصدقاء آخرين، فسيعطيكِ هذا الكثير من الدعم للمساعدة في إبقائك متحمسة.
قد تساعدك الرضاعة الطبيعية لطفلك على إنقاص الوزن ، طالما أنك تأكلين بشكل صحي وتظلين نشيطة.
يمكن أن تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى حرق ما يصل إلى 330 سعرة حرارية في اليوم في الأشهر الستة الأولى. بعد ستة أشهر، يمكن أن يحرق جسمك ما يصل إلى 400 سعرة حرارية في اليوم. [1]https://www.babycentre.co.uk/a196/when-can-i-start-to-exercise-after-giving-birth

هل يمكنني ارتداء المشدات في فترة ما بعد الولادة؟

نقدم لكِ في مترو برازيل أنواعًا مختلفة من المشدات المصممة خصيصًا للارتداء في فترة ما بعد الولادة. لارتداء المشد في هذه الفترة العديد من الفوائد المذهلة، فهي تساعد على شد عضلات البطن، وتسهيل عودتها إلى شكلها الطبيعي. مثل مشد بيلي الداعم لمنطقة الخصر والبطن والمزود بخاصية التحكم بالمقاسات كي تختاري مقاسكِ الأنسب.  كما أن المشدات توفّر الدعم الذي تحتاجينه للظهر خلال فترة الرضاعة الطبيعية، مثل مشد لوبا سليم الكامل.

يحتاج جسمك إلى وقتٍ للتعافي من المخاض والولادة. لذلك اتبعي كل المراحل بتأنّي، ولا تشعري بالضيق إذا لم ينخفض ​​الوزن بسرعة، فهي عملية متكاملة وتدريجية تحتاج إلى الصبر للحصول على نتائج ملموسة.

المراجع[+]

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *