فوائد المشي مساءً بعد تناول العشاء

يمكن أن يكون للمشي بعد العشاء في المساء بعض الفوائد الإضافية لصحتك بخلاف القائمة الطويلة من الامتيازات التي يمكنك توقعها بالفعل من تمارين المشي الاعتيادية في كل يوم. مثل التحكم في الوزن الصحي، وتخفيف التوتر، وتحسين صحة القلب، الخ).

ومع ذلك، هناك بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار قبل الاستعداد للذهاب في نزهة على الأقدام بعد تناول وجبة العشاء. أولًا، التزمي بالمناطق المضاءة جيدًا والمسارات المألوفة لديك، ذلك لأنه من الصعب على السيارات رؤيتك في الظلام. (يمكنك الذهاب إلى أبعد من ذلك وارتداء ملابس عاكسة إذا توفرت لديكِ).

أنتِ أيضًا لا تريدين الذهاب في نزهة طويلة ومرهقة قبل النوم. في حين أن الحركة بشكل عام يمكن أن تكون مفيدة في المساء، إلا أن التمرين المكثف قبل النوم قد يجعل من الصعب على جسمك أن يسترخي بشكلٍ كاف، وقد يسبب ذلك اضطراباتٍ في النوم. لذا، التزمي بخطوات لطيفة لتعزيز الاسترخاء بشكل أفضل في وقت لاحق من المساء.

بشكل عام، هناك بعض الفوائد المذهلة للمشي في المساء، خاصة إذا خرجتِ بعد تناول الطعام مباشرة. فإذا لم تتمكني من الحصول على الوقت الكافي للمشي في فترة الصباح، جهزي نفسكِ للقيام بذلك في المساء، ولن تندمي على ذلك.

فوائد المشي في الفترة المسائية بعد تناول العشاء

1) يدعم الهضم بشكلٍ أفضل

إن المشي مباشرة بعد تناول طعام العشاء يمكن أن يدعم عملية الهضم. الطريقة التي يحرك بها المشي جسمك يمكن أن تساعدك في الهضم. وجدت إحدى الدراسات أن المشي البطيء على جهاز المشي فورًا بعد تناول الطعام يسرع من عملية إفراغ المعدة (ويعرف أيضًا باسم مدى سرعة نقل المعدة للطعام إلى الأمعاء السفلية). ترتبط عملية تفريغ المعدة البطيئة بشكلٍ عام بحرقة المعدة. لذا، فإن الإسراع بالمشي قد يمنعك من الشعور بالحرقة في معدتك وفي صدرك.

2) قد يساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم

إن المشي بعد العشاء مباشرة قد يساعد في الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم قليلاً. هناك الكثير من الدراسات لدعم هذه النتيجة. المشي بشكل عام يساعد في تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم. وبناءً على نتائج واحدةٍ من هذه الدراسات فإن الأشخاص الذين ساروا لمدة 15 دقيقة بعد كل وجبة شهدوا تحسنًا أفضل في نسبة الجلوكوز في الدم مقارنة بالأشخاص الذين ساروا لمدة 45 دقيقة في الصباح. حتى المشي لمدة 10 دقائق بعد العشاء يمكن أن يُحدث فرقًا في مستويات السكر في الدم للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2، كما بينت دراسةٌ أخرى أجريت لنفس الهدف.

ولكن، لماذا يحدث ذلك؟ لأن إفراز الأنسولين استجابةً لوجبة ما يميل إلى التلاشي في وقت لاحق من اليوم. يتناول معظم الناس وجبات كبيرة في نهاية اليوم، مما يحافظ على ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم لساعات. (يمكن أن يتسبب ذلك في اضطرابات النوم، خاصة إذا كنت مصابةً بداء السكري). لكن المشي والتمارين الرياضية الأخرى تستهلك الجلوكوز للحصول على الطاقة، مما يعني أن المشي بعد الأكل يمكن أن يساعد في استهلاك ما كان يمكن أن يكون معلقًا في دمك. فقط لاحظي أن المشي في المساء ليس بديلاً عن الأدوية إذا كنت مصابةً بداء السكري؛ بدلًا من ذلك يمكنك استخدامه لدعم خطة العلاج الحالية.

3) يحسن التمثيل الغذائي الخاص بكِ

تشير العديد من الأبحاث الحديثة إلى أن التمارين (مثل المشي) بعد العشاء قد تكون مفيدة لعملية التمثيل الغذائي لديك. في دراسة صغيرة أجريت في مطلع العام الحالي، كان هناك مجموعة صغيرة من الرجال يتبعون نظامًا غذائيًا غنيًا بالدهون لمدة خمسة أيام. تم تقسيم هذه المجموعة إلى مجموعتين، إحداهما قام أفرادها بممارسة التمارين الرياضية في الصباح، والمجموعة الأخرى قام أفرادها بممارسة التمارين الرياضية في المساء.

في حين أن النظام الغذائي عالي الدهون قد قام برفع مستويات الكوليسترول لدى جميع المشاركين، فقد كان لدى أولئك الذين مارسوا التمارين في المساء مستويات أقل من الكوليسترول في الدم وتحكمًا أفضل في نسبة السكر في الدم مقارنة بالآخرين. بشكل أساسي، ساعد التمرين المسائي على عكس أسوأ التغييرات من النظام الغذائي غير الصحي، وفقًا لنتائج هذه الدراسة.

دور المشي في إنقاص الوزن وحرق دهون البطن

4) سوف يساعدكِ على الاسترخاء

يقلل المشي من التوتر والقلق والإرهاق، ويقلل من خطر إصابتك بالاكتئاب. لذا، فهو مفيد جدًا لتخفيف الضغوط التي تراكمت عليكِ طوال اليوم وبالتالي تحسين صحتك النفسية. هذا لأن المشي يساعد على إطلاق الإندورفي ، الناقلات العصبية التي تشعرك بالراحة والتي يمكن أن تحسن مزاجك. افعلي ذلك بعد العشاء وستمنحين جسمك طريقة رائعة للاسترخاء في المساء وتحسين جودة نومك. يمكنك اصطحاب صديقتك أو أحد أفراد أسرتكِ معك للحصول على مزايا اجتماعية إضافية للتمرين. [1]https://www.eatthis.com/benefits-evening-walk/

أفضل الملابس الرياضية للمشي في المساء

بالإضافة إلى الراحة والمرونة وامتصاص العرق والسماح للبشرة بالتهوية، فإن من أهم الخصائص التي يجب أن تتوفر في الملابس الرياضية التي ترتدينها عند ممارسة تمرين المشي هي أن تكون مصنعةً من مواد تعكس الضوء في الظلام حتى تتمكني من التمرن بأمان وحرية.

تتوفر هذه الخاصية في تي شيرت الرياضة بولي أميد من LUPO والذي نوفره لكِ في متجر مترو برازيل. وهو عبارة عن كنزة رياضية مصنوعة بالكامل من البولي أميد، وتتميز بالملمس الناعم والتهوية العالية وامتصاص الرطوبة. بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى التي يمكنك التحقق منها وجعله خياركِ الأول، إذ أنه يضمن لكِ البقاء مرتاحةً وباردةً أثناء المشي، مما يتيح لك تقديم أفضل ما لديكِ.

أيضًا، يجب أن تضعي الطقس في اعتبارك عند اختيار ما ترتدينه. غالبًا ما تكون درجات الحرارة منخفضة في الفترة المسائية. فإذا كان الطقس باردًا أو كنتِ تقيمين في مكان تنخفض فيه درجات الحرارة بشكلٍ عام، يمكنك اختيار الملابس ذات التغطية الأكبر. أيضًا، تتميز بعض القمصان المخصصة للتمرين في درجات الحرارة المنخفضة بخاصية حبس الحرارة التي يولدها جسمك أثناء المشي. بالتالي، تحافظين على دفئك طوال الطريق وتعززين من أدائكِ الرياضي.

تمامًا مثل الجاكيت الرياضي النسائي JAQUETA WINDBREAK من LUPO. فهو عالي الجودة ومصنع من مواد مقاومة للماء، مما يسمح لكِ بمواصلة التمرين حتى عند هطول الأمطار.

للمشي في الفترة المسائية بعد تناول طعام العشاء فوائد أكثر مما كنتِ تتصورين. لذا، لا تقلقي إن لم تجدي وقتًا في الفترة الصباحية وسط انشغالكِ بوظيفتك أو بالأعمال المنزلية، فيمكنكِ دائمًا تخصيص بعض الدقائق للمشي في المساء والاستفادة من هذه الفوائد.

المراجع[+]

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *