فقدان الوزن بعد الولادة

يجب أن تخطّطي للعودة إلى وزنِك قبل الحمل خلال 6 إلى 12 شهرًا بعد الولادة. تفقد النساء معظم الوزن الذي اكتسبنه خلال الحمل بعد 6 أسابيع من الولادة. وغالبًا تُستكمل عملية فقدان باقي الوزن الزائد بعد ذلك في الأشهر التي تليها.
سيساعدكِ اتباع نظامٍ غذائي صحّي مع ممارسة التمارين الرياضية يوميًا على التخلص من بعض الجرامات.يمكن أن تساعدكِ الرضاعة الطبيعية كذلك على فقدان الوزن بعد الولادة. [1]https://medlineplus.gov/ency/patientinstructions/000586.htm

كم من الوقت يستغرق فقدان الوزن بعد الولادة؟

لقد استغرقتِ تسعة أشهر من الحمل للوصول إلى ما أنتِ عليه الآن. لذا، فليس من المستغرب أن جسمك قد يحتاج إلى نفس القدر من الوقت للتعافي. يستغرق الأمر ستة أشهر على الأقل من النساء لفقدان الوزن الذي اكتسبنه أثناء الحمل. لذلك، لا تضغطي على نفسك كثيرًا، خاصةً في الأسابيع والأشهر الأولى.
في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، ستفقدين بعض الوزن بسرعة. يتم طرد الماء الزائد الذي كنتِ تحملينه في الفترات المتأخرة من الحمل أثناء التعرق والتبول بعد الولادة. لذلك، قد تلاحظين المزيد من الزيارات إلى المرحاض وبضع ليالٍ مليئة بالتعرّق. مع عودة مستويات الدم إلى طبيعتها، سيقل حجم الرحم.

بعد ذلك، يميل فقدان الوزن إلى التباطؤ ولكنه سيستمر تدريجيًا طالما أنك تأكلين بشكلٍ صحي وتحافظين على نشاطك. من المرجح أن تحافظي على الوزن إذا فقدتِه ببطء.

حاولي ألا تقلقي من عدم عودة جسمك إلى شكله الذي كان عليه قبل الحمل بعد ولادة طفلك. لقد مر جسمكِ بالعديد من التغييرات أثناء الحمل والولادة ويحتاج إلى وقت للتعافي.

تُستخدم الدهون الزائدة المخزنة في جسمك أثناء الحمل كطاقة للمساعدة في الرضاعة الطبيعية. على الرغم من أن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تساعدك على إنقاص الوزن، خاصة إذا كنتِ ترضعين من الثدي لمدة ستة أشهر أو أكثر، إلا أنها غير مضمونة. إذا كنتِ تتناولين سعرات حرارية أكثر مما يستخدمه جسمك، فسوف يزداد وزنك سواءً كنت ترضعين أم لا.

دهون البطن بعد الولادة

من الطبيعي تمامًا أن تكون بطنك مترهلة قليلاً ومتجعدة بعد الولادة. لكن هناك أشياء يمكنك القيام بها للمساعدة في ذلك.
ابدئي بلطفٍ من خلال تمرين عضلات قاع الحوض والبطن بمجرد أن تشعري بالقدرة على ذلك. سيساعدك بدء هذه التمارين مبكرًا على استعادة لياقتك واكتساب القوة والمساعدة في الحماية من آلام الظهر.
أيضًا، سيساعدك الأكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مثل المشي أو الانضمام إلى فصل تمارين للأمهات الجدد، على إنقاص الوزن.
مشد برمودا البرازيلي من LUPO والذي يوفّره لكِ متجر مترو برازيل مرنٌ تمامًا ورقيق ويسمح لكِ بحرّية الحركة أثناء القيام بالتمارين الرياضية بينما يطبّق الضغط اللطيف على المناطق المستهدفة بعد الولادة. اجعليه خياركِ الأول.

حجم الصدر بعد الولادة

هناك الكثير من الفوائد إذا كنتِ تُرضعين من الثدي لمدة ستة أشهر على الأقل. بمجرد التوقف عن الرضاعة الطبيعية، من المحتمل أن يعود ثدييك إلى شكلهما وحجمهما قبل الحمل.
لمعالجة مشكلة تسرب الحليب التي قد تحدث لكِ خلال فترة الرضاعة الطبيعية، يمكنك إدخال ضمادات الثدي في صدريتك لمنع التسرب من خلال ملابسك. تجدين هذه الخاصية المميزة في حمالة الصدر لوبا تاتش من LUPO التي يوفرها لكِ متجر مترو برازيل، والمزودة بحشواتٍ ناعمة وقابلة للفك والتركيب بحسب رغبتِك.

أما إذا كنت ترضعين طفلك حليبًا صناعيًا، فقد يكون ثدييك ممتلئين بشكلٍ غير مريح حتى تنخفض مستويات هرمون إفراز الحليب، البرولاكتين. سيؤدي هذا إلى إرسال رسالة إلى جسمك للتوقف عن إنتاج الحليب وسيعود ثدييك على مدار عدة أشهر إلى حجمهما الذي كانا عليه قبل الحمل. [2]https://www.babycentre.co.uk/a536333/your-body-after-pregnancy

ماذا يجب أن أفعل بعد عدّة أشهر؟

يجب أن يتم إجراء فحص ما بعد الولادة مع طبيبك بعد حوالي ستة أسابيع من الولادة. تجمع بعض العيادات بين هذا الفحص وموعدٍ لأول تطعيمات لطفلك في حوالي ثمانية أسابيع. يجب أن يمنحك طبيبك وقتًا كافيًا للتحدث. يمكنك التحدث خلال هذا الوقت معه حول ما تشعرين به جسديًا ونفسيًا. إذا كانت لديكِ أي مخاوف، مثل اكتئاب ما بعد الولادة أو القلق، أو آلامٍ بسبب الغرز، أو تسرب المثانة (سلس البول الإجهادي). من الجيد أن تأخذي معك قائمة بالأسئلة أو المخاوف، حتى لا تنسى أي شيء.

صحيحٌ أن جسمكِ سوف يتغير بعد الحمل والولادة، ولكن حاولي أن تفكّري أيضًا في جانبٍ آخر، وهو كيف أنكِ تحمّلتِ هذا العناء وتجاوزتِ المراحل الصعبة والمقلقة للحمل حتى رُزقتِ بهذا الطفل. ستشعرين بعد ذلك بمزيد من الفخر والثقة في النفس.
مهما بدا الأمر صعبًا، فإن الجسم بعد الولادة يمكن أن يعود رشيقًا كما كان قبل الحمل. فقط، كل ما تحتاجين إليه هو اتخاذ القرار والعزم على تنفيذه، ثم بدء اتباع نظام وأسلوب حياةٍ صحّي، وستصلين إلى القوام الذي ترغبين فيه.

المراجع[+]

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *