التغييرات التي تحدث لجسمكِ بعد الولادة

يتغير جسمك بعدة طرق أثناء الحمل وبعد الولادة لدرجة أنه قد يشعركِ أحيانًا بالإرهاق. لكن من المهم التركيز على السماح لجسمك بالتعافي. كوني لطيفةً مع نفسك وحاولي ألا تقارني جسمك قبل الولادة بما بعدها. سنشرح المزيد عن التغيرات الجسدية التي قد تتعرضين لها بعد الولادة، بما في ذلك النصائح حول التعامل مع علامات التمدد وتورم الثديين، والتي قد تساعدكِ على استعادة الثقة بالجسم والتعامل مع بعض المشاعر الصعبة التي قد تواجهينها.

الولادة هي تجربة مميزة، وستشعرين بشعورٍ مختلف عندما تحضنين طفلك الجديد لأول مرة. اعتمادًا على طريقة الولادة، قد تشعرين بالسعادة والاسترخاء، أو قد تشعرين بالألم والإرهاق. كمثال، إذا ولدتِ بعملية قيصرية، فلن تكوني قادرة على الحركة بسهولة، لكن يجب أن تخففي الألم للتقليل من انزعاجك. امنحي نفسك الوقت لاستعادة قوتك. مع الكثير من الراحة والدعم، يجب أن تتعافي بسرعة إلى حدٍ ما.

كيف سيتغيّر جسمكِ بعد الولادة؟

لقد أمضى جسمك شهورًا في رعاية طفلك وتنميته. الآن، تنعكس جميع التغييرات التي طرأت خلال هذه الفترة على جسمك بعدة طرقٍ مختلفة. نذكر منها:

– قاع الحوض الضعيف
قد تشعرين بالتمدد والخدر في قاع حوضك، لكن يمكنكِ تجاوز ذلك طالما تمارسين تمارين قاع الحوض (كيجل). يمكنك البدء في أداء التمارين بمجرد شعورك بأنك قادرة على ذلك بعد ولادة طفلك. يساعدكِ تمرين قاع الحوض على تقليل التورم وتسريع الشفاء حول منطقة العجان. تقلّل التمارين أيضًا من فرصة التعرض لتسرب المثانة (سلس البول الإجهادي)، والذي يؤثر على العديد من الأمهات الجدد.

– قد تكون الغرز مؤلمة لبضعة أيام أو حتى أسابيع
إذا كنت قد أصبتِ بتمزّق عند الولادة، فسوف يستغرق الأمر وقتًا أطول للشفاء وقد تشعرين بألم بعض الغرز لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر. يمكنكِ تناول الباراسيتامول لتقليل الألم والتورم في منطقة العجان. سيساعدكِ وضع كمادة باردة على هذه المنطقة أيضًا في تخفيف الأوجاع والآلام.

– الألم بعد الولادة
تشعركِ الآلام اللاحقة بانقباضاتِ مخاض خفيفة وغالبًا ما تحدث أثناء الرضاعة الطبيعية. وذلك لأن هرمون الأوكسيتوسين، الذي يشجع الرحم على الانقباض، يتم إطلاقه أثناء الرضاعة الطبيعية.
إذا كنتِ بحاجةٍ إلى تخفيف الآلام، فيمكنكِ تجربة تناول بعض الأيبوبروفين أو الباراسيتامول. كلاهما آمن إذا كنت ترضعين رضاعة طبيعية، حيث إن كميات صغيرة فقط تدخل في حليب الثدي. التزمي بالجرعة الموصى بها وتناوليها لأقصر وقتٍ ممكن. قد تساعد وسادة الماء الساخن أو الحمام الدافئ أيضًا في تخفيف الآلام اللاحقة. تختفي آلام ما بعد الولادة بشكلٍ عام بعد ثلاثة أيام من الولادة.

– تورم وحساسية الثديين
بعد بضعةِ أيامٍ من الولادة،  سيبدأ ثدياك في إنتاج الحليب وقد تشعرين بالانتفاخ والألم. إنها طريقة جسمك للتأكد من وجود الكثير من الحليب لمولودك الجديد. في البداية، قد تشعرين بالحساسية في حلمتي الثديين، مع الشعور بعدم الراحة في أول 10 ثوانٍ أو نحو ذلك من كل رضعة. ولكن، عادةً ما يخف هذا بعد بضعة أيام عندما تتكيف الحلمتان.

ماهي التغييرات الجسدية الأخرى التي قد تعانين منها؟

– عادة ما تختفي البواسير دون علاج. لكن، إن استمرت لفترةٍ طويلة ومزعجة، فاستشيري الطبيب. قد تحتاجين إلى وصفة طبية لمرهم أو تحميلة. تناولي الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الأرز المصنوع من الحبوب الكاملة، واشربي الكثير من السوائل لتجنب الإمساك.

– في أغلب الأحيان، تستغرق علامات التمدد بعد الولادة على ثدييك وبطنك وفخذيك بضعة أشهر حتى تتلاشى من اللون الأرجواني أو الأحمر أو البني إلى الفضي أو الوردي أو البني الفاتح. يعتمد ذلك على لون بشرتك.

– ربما يستمر تورم الكاحلين لمدة أسبوع أو نحو ذلك، حيث تصبحين أكثر نشاطًا وتفقدين السوائل الزائدة التي احتفظ بها جسمكِ أثناء الحمل.

– قد يحدث تساقط الشعر إذا كان شعرك أكثر كثافة وامتلاءً أثناء الحمل، حيث تنخفض هرمونات الحمل. لا تقلقي، سيعود شعرك قريبًا إلى ما كان عليه قبل الحمل.

– الألم حول ندبة الجرح الناتج عن العملية القيصرية قد يلازمكِ لبعض الوقت. حاولي أن تتحركي في أسرع وقت ممكن. سيساعد ذلك على تسريع الشفاء بعد الولادة القيصرية ومنع تجلط الدم. [1]https://www.babycentre.co.uk/a536333/your-body-after-pregnancy

– يمكن أن تؤثر هرمونات الحمل على مفاصلك لمدة تصل إلى خمسة أشهر بعد الولادة. لذا، حافظي على ممارسة الرياضة برفق وكوني حذرةً عند القيام بتمارين عالية التأثير مثل الجري.
ولممارسة الرياضة في هذه الفترة، نقدم لكِ في مترو برازيل أنواعًا مختلفة من المشدات المصممة خصيصًا للارتداء بعد الولادة. لارتداء المشد في هذه الفترة العديد من الفوائد، فهي تساعد على شد عضلات البطن، وتسهيل عودتها إلى شكلها الطبيعي. مثل مشد بيلي الداعم لمنطقة الخصر والبطن والمزود بخاصية التحكم بالمقاسات كي تختاري مقاسكِ الأنسب. كما أن المشدات توفّر الدعم الذي تحتاجينه للظهر خلال فترة الرضاعة الطبيعية، مثل مشد لوبا سليم الكامل.

اقرئي أيضًا:
الاستخدام الأمثل لمشدات ما بعد الولادة


يتغير جسمكِ كثيرًا بعد الولادة، بعض التغيرات جسدية وبعضها الآخر نفسية. قمنا بتسليط الضوء على أكثر التغييرات شيوعًا وماذا تفعلين حيالها. لكن، إذا كنتِ قلقةً بشأنها أو مازلتِ تعانين من الانزعاج بسببها لفترةٍ طويلة فتحدثي مع الطبيب، حيث أن بعض الحالات الصحية بعد الولادة تحتاج إلى رعايةٍ طبية. [2]https://www.marchofdimes.org/pregnancy/your-body-after-baby-the-first-6-weeks.aspx

المراجع[+]

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *