تأثير العادات الغذائية على الصحة العامة

هل سبق وأن لاحظتِ أنك تشعرين بمزيد من النشاط والسعادة عندما تتناولين طعامًا صحيًا مقارنةً بالوقت الذي تختارين فيه تناول الوجبات السريعة؟ لقد مررنا جميعًا بمثل هذه الأيام، وحتى أن هذا التغيير لا يبدو جذريًا في البداية، بل يبدأ ببطء ويبدأ جسمك في التدهور بمرور الوقت.

وفقًا للعديد من الدراسات التي تم إجراؤها، يميل الأشخاص الذين يستهلكون تغذية سيئة إلى أن يكون لديهم متوسط ​​عمر متوقع أقل من الأفراد الذين يتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا وروتينًا صحيًا لوقت النوم، إذ يحتاج جسمك إلى الوقود المناسب من أجل أن يعمل. سنناقش في هذه المقالة كيف تؤثر عاداتك الغذائية على صحتك.

كيف تؤثر عاداتك الغذائية على صحتك؟

هناك نوعان من العادات الغذائية، صحية وغير صحية. يحتاج جسمك إلى طعام صحي، لكننا غالبًا ما نختار الطعام غير الصحي لأنه لذيذ أكثر ويسهل الحصول عليه أيضًا. لكن، فإن كل شيء يأتي بثمنه. لذلك، سوف ينتهي الأمر بعاداتك غير الصحية إلى إتلاف جسمك.

1) الأكل الصحي

نعلم جميعًا أن الأكل الصحي يتعلق باستهلاك الجزء الصحيح من العناصر الغذائية الصحيحة في الوقت المناسب. هناك بعض العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسمك ليعمل بشكل صحيح. على سبيل المثال، توفر الدهون والكربوهيدرات الطاقة، بينما تساعد البروتينات والمعادن والفيتامينات خلايا الجسم على العمل بشكل صحيح.

خطة النظام الغذائي الصحي هي تلك التي تقيد فيها نسبة العناصر الغذائية وتستهلك فقط ما يحتاجه جسمك ليعمل بشكل صحيح ويبقى بصحة جيدة. هل تتساءلين لماذا يجب عليك تطوير عادات الأكل الصحية؟ هنا هو السبب:

– تحسين الصحة البدنية

– الوقاية من الأمراض

– زيادة في متوسط ​​العمر المتوقع

– تحسين المزاج والصحة النفسية

كل شيء في جسمك مرتبط بالطعام. ما تستهلكينه هو ما يفعله جسمك. يعمل الطعام كمعلومات ووقود، مما يجعل من الضروري للغاية بالنسبة لنا أن نستهلكه بشكلٍ صحيح.

2) الأكل غير الصحي

يشير مصطلح الأكل غير الصحي إلى عدد من الأشياء. أولاً، يتعلق الأمر بعدم تناول العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسمك ليعمل بشكل صحيح. ثانيًا، يتعلق الأمر بعدم استهلاك الكمية المناسبة من العناصر الغذائية. وأخيرًا، يتعلق الأمر بعدم اتباع نظام غذائي صحي. كل هذه الأشياء تضاف إلى عادات الأكل غير الصحية.

عليكِ أن تفهمي حقيقة أن الأكل غير الصحي لا يرتبط فقط بقلة استهلاك الطعام. كما أنه مرتبط بالاستهلاك العالي للأطعمة الخاطئة. لذا، سواء أكثرت أو أكلتِ قليلاً، إذا لم يكن ذلك مناسباً لك، فهذا يعتبر أكلًا غير صحي. وإليك كيف ينتهي الأمر بعاداتك إلى الإضرار بجسمك ولا تحصلين على شيء سوى الأمراض.

مساوئ الأكل غير الصحي

– الإضرار بالصحة البدنية

يحتوي الطعام الذي تتناولينه على مركبات كيميائية معينة تسمى العناصر الغذائية والعناصر النشطة بيولوجيًا التي يحتاجها جسمك للقيام بالتفاعلات الداخلية. على سبيل المثال، يتم تقسيم الكربوهيدرات والدهون التي تستهلكينها إلى طاقة من خلال عملية التمثيل الغذائي. وبالمثل، يتم تقسيم البروتينات إلى أحماض أمينية، والتي تعمل بمثابة لبنات بناء في جسمك وتساعد في إصلاح الإصابات وإصلاحها. من ناحية أخرى، تساعد الألياف في عملية التمثيل الغذائي وتساعدك على التخلص من السموم والمواد غير المهضومة من جسمك.

لا تنسي الفيتامينات والمعادن التي تشبه المواد الكيميائية الدقيقة التي تساعد جسمك في تنفيذ عدد من العمليات التي تساعده على العمل. مثل فيتامين أ يساعد في تحسين النظر. يساعد البوتاسيوم والفوسفور في تخثر الدم. وبالمثل، فإن كل عنصر من العناصر الكلية والعناصر الدقيقة له وظائف معينة يحتاج إلى القيام بها.

عند عدم استهلاكها، يتم إبطاء هذه الوظائف أو إيقافها تمامًا. بدون تناول المغذيات الأساسية بانتظام، سوف تتدهور صحتك الجسدية، ولن يكون لديك أي طاقة، وسوف تصابين بالأمراض.

– الإضرار بالصحة النفسية

ينسى معظمنا حقيقة أن عادات الأكل غير الصحية لا تؤثر علينا جسديًا فحسب، بل تؤثر نفسيًا أيضًا. عقلك يحتاج إلى العناصر الغذائية المناسبة التي تساعده على أداء وظيفته بشكل صحيح. بدون العناصر الغذائية المطلوبة، فلن يكون قادرًا على العمل وينتهي الأمر بحدوث ضرر وظيفي. فربما لاحظت أن مزاجك يصير سيئًا بعد تناول بعض الأطعمة السريعة. أو ربما لاحظتِ أنك تصبحين كسولة ولا تستطيعين التفكير بشكل صحيح. قومي بتغذية دماغك بشكلٍ صحيح ليعمل بالشكل الصحيح.

أيضًا، فإن نتيجة عدم الاكتراث بتناول الأطعمة الصحية والإسراف في تناول الوجبات السريعة والمصنعة سيؤدي في النهاية إلى حصولك على زيادة في الوزن. هذه الزيادة لن يكون لها تأثير جيد على صحتك النفسية، خصوصًا حين تشاهدين صورًا قديمةً لكِ وكيف كان شكل جسدك سابقًا، أو حينما تتصفحين مواقع التواصل الاجتماعي وترين صورًا للمشاهير ذوي الأجساد المثالية. جميع ذلك محبط إلى درجة كبيرة. تبقى النصيحة الأولى والأخيرة هي اتباع نظام غذائي صحي ليساعد في إنقاص تلك الأرطال الزائدة من وزنك.

حيلة أخرى يمكنك اتباعها للحصول على صورة جسد مثالية بينما تتبعين نظامًا صحيًا لإنقاص الوزن، وهي ارتداء المشدات. تقوم هذه القطع من الملابس بتطبيق ضغط لطيف على جسدك، وبالتالي إنقاص بضع بوصات من محيطك على الفور. ولكن، لا تنسي دور النظام الغذائي الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام في عملية إنقاص الوزن. نموذج من هذه المشدات المميزة والمتوفرة في متجر مترو برازيل:

مشد شورت قطعة واحدة للصدر والخصر والأرداف بتقنية إمانا لإزالة السيلوليت من PLIE.

مشد برمودا ميك أب تصميم باودر من PLIE، والذي يقوم بالضغط على كامل الخصر والبطن والأرداف والوركين.

– نظام المناعة الضعيف

تحتوي الخضروات في نظامك الغذائي على مركبات كيميائية محددة تعرف باسم مضادات الأكسدة. هذه المركبات الكيميائية مسؤولة عن منع الجذور الحرة من دخول الجسم ومحاربتها في حالات معينة، بالإضافة إلى كريات الدم البيضاء لديك. باختصار، إنها تساعد في بناء جهاز المناعة الذي يحارب الأمراض.

علاوة على ذلك، فهي تمنع تلف الخلايا وتساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم ومستويات الكوليسترول في الدم ومستويات ضغط الدم. لذا فإن عدم تناولها في وجباتك سيؤدي إلى ضعف جهاز المناعة، كما سيزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

عادات غذائية يومية تُضعف جهاز المناعة .. ما هي؟

– انخفاض متوسط العمر

يلعب ما تأكلينه دورًا رئيسيًا في تحديد الأمراض التي ستصابين بها والأمراض التي لن تصابي بها. علاوة على ذلك، فهو يساعد أيضًا في تحديد مستويات القوة والتحمل لأعضائك. لذلك، بدون اتباع نظام غذائي سليم، ستؤدي عادات الأكل غير الصحية إلى انخفاض كبير في متوسط ​​العمر. تشير الدراسات إلى أن السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري قد زادت بشكل ملحوظ في العامين الماضيين بسبب العادات الغذائية السيئة. [1]https://stacyknows.com/how-your-eating-habits-affect-your-health/

خططي لنظام غذائي صحي لتزويد جسمك بالعناصر الغذائية الأساسية للحفاظ على صحته. إذا لم تكوني متأكدةً من أين تبدئين، فاستشيري متخصصًا في هذا الصدد، وسوف يساعدك بالتأكيد في التخطيط لخطة نظام غذائي صحي مخصصة لك.

المراجع[+]

اترك ردّاً