نصائح هامة لحمل صحي وسليم

من المؤكد أنك تعرفين أن العديد من التغيرات في جسدك وحياتك بالكامل سوف تحدث خلال فترة الحمل. ولذلك، لابد من تخصيص الوقت لتقديم المزيد من العناية الذاتية لتجاوز هذه الفترة بأفضل ما يمكن لضمان صحتك وصحة جنينك وتجنب التعرض لأي من المضاعفات التي يمكن تجنبها.

يجب أن يزداد اهتمام المرأة بصحتها خلال فترة الحمل، ولهذا السبب، تتجه العديد من النساء الحوامل لقراءة العديد من المواضيع التثقيفية سواءً كانت على الكتب أم على المواقع الإلكترونية من أجل إرشادها نحو أفضل الطرق وأكثرها أمانًا في ذلك. ولكن، يجب أولًا وقبل كل شيء أن تتأكدي من استشارة الطبيب الذي سيعطيكِ بعض النصائح العامة، وسيرشدك نحو أهم ما يتعلق بصحتك خلال فترة الحمل. ومع ذلك، هناك نصائح عامة ومهمة جدًا يمكنك اتباعها من أجل تجاوز هذه الفترة بأمان، سنذكرها لكِ في هذا المقال.

نصائح هامة لحمل صحي وسليم

اعرفي أكثر
تعرفي قدر الإمكان على الطرق التي يتغير بها جسمك وكيف ينمو طفلك. تحدثي إلى والدتك وصديقاتك والنساء الأخريات عن الحمل والمخاض والولادة. احضري فصلًا للولادة المبكرة، واقرئي الكتب، وشاهدي مقاطع فيديو حول الحمل والولادة الطبيعية. من المهم تثقيف نفسك عما قد تواجهينه كي تستعدي له منذ وقت مبكر.

حددي مكان الولادة
فكري فيما إذا كنتِ تريدين الولادة في مستشفى، أو مركز ولادة، أو في المنزل. اختاري الطبيب الذي سيكون قادرًا على مساعدتك في الموقع الذي تختارينه، والذي سيكون قادرًا على تقديم النصح والإرشاد ومساعدتك في بناء ثقتك طوال مراحل الحمل وحتى الولادة.

احرصي على التغذية السليمة
اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن من أهم أساسيات الحفاظ على صحة الحوامل وأطفالهن. من المهم تناول الكثير من الخضار والفواكه في كل يوم، وتناولي السمك ثلاث مرات في الأسبوع من أجل نمو دماغ طفلك وتطوره. اشربي الكثير من الماء، من ستة إلى عشرة أكواب في اليوم، واختاري عصائر الفاكهة الطبيعية والحليب الخالي من الدسم بدلاً من المشروبات الغازية.

ابتعدي عما قد يسبب الضرر
تجنبي المواد التي قد تكون خطرة عليك وعلى طفلك مثل السجائر. لا تتناولي أي أدوية إلا بعد استشارة الطبيب، حتى تلك الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.

أيضًا:

حافظي على نشاطك البدني
استمري في برامج التمرين التي كنت تقومين بها قبل الحمل وفقًا لتوصيات الطبيب. أما إذا كنتِ لا تمارسين الرياضة قبل الحمل، ففكري في المشي، أو السباحة، أو تمارين ما قبل الولادة كتمارين يمكنك ممارستها في هذه الفترة. ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة تجعل المخاض أقصر وأقل إيلامًا وتقلل من مخاطر الولادة القيصرية.

تتوفر في متجر مترو برازيل خيارات متنوعة لمشدات عالية الجودة مخصصة للحوامل، بحيث تمنحهن الراحة التامة عند ارتدائها، دون القلق بشأن مستويات الدعم أو العبء الكبير لوزن البطن المتزايد. تصفحي هذه المجموعة التي تتضمن مشدات مصممة خصيصًا للارتداء عند ممارسة التمارين الرياضية، واختاري ما يناسبك.

لا تُرهقي نفسك
احصلي على الكثير من الراحة طوال اليوم وتجنبي إرهاق نفسك. استمعي إلى جسدك لتحديد ما إذا كنتِ بحاجة إلى فترات راحة قصيرة أثناء النهار، ولتحديد عدد ساعات النوم التي تحتاجينها في الليل.

تحدثي إلى طفلك
تُظهر الأبحاث الآن أن الأطفال يتفاعلون مع حاسة اللمس في وقت مبكر يصل إلى عشرة أسابيع من الحمل. بعد ذلك بقليل، يمكن لطفلك أن يتفاعل مع الضوء ومع صوتك وأصوات الموسيقى وأصوات أخرى.

لا تتعرضي للتوتر
من الضروري أن تتجنبي تلك المواقف التي تعرضك للتوتر خلال فترة الحمل قدر الإمكان. كذلك، من المهم أن تمارسي التأمل باستمرار، وأن تحصلي على دروس اليوجا قبل الولادة. حيث تعلمك التقنيات مثل التنفس البطيء والعميق واستراتيجيات الاسترخاء كيفية التحكم في التوتر في حال تعرضك له. [1]Parents. Lamaze. (n.d.). Retrieved April 22, 2022, from https://www.lamaze.org/healthy-pregnancy-tips

بغض النظر عما إذا كان حملك الأول أو أنك قد خضتِ هذه التجربة من قبل، فمن المهم أولًا وأخيرًا أن تستشيري الطبيب وتستمعي إلى نصائحه، فقد يرشدك إلى اتخاذ احتياطات محددة قد تحتاجينها. تأكدي دائمًا من الاستماع إلى جسدك، والاستعانة بمن تثقين بهم من الأصدقاء والعائلة للحصول على الدعم.

المراجع[+]

اترك ردّاً