زيادة الوزن أثناء الحمل.. أسبابها، أعراضها، وكيفية التخلص منها

يعتبر مقدار الوزن المكتسب أثناء الحمل عاملاً مهمًا لصحتك وصحة طفلك على المدى الطويل. يتم تحديد مقدار الوزن الذي يجب أن تكتسبيه من خلال مؤشر كتلة الجسم (BMI) قبل الحمل. يصنف مؤشر كتلة الجسم من 18.5 إلى 24.9 على أنه وزن طبيعي. بينما يُصنف مؤشر كتلة الجسم من 25 إلى 29.9 على أنه وزن زائد. أيضًا، يُصنف مؤشر كتلة الجسم البالغ 30 أو أكثر على أنه سمنة.

تُنصح النساء ذوات الوزن الطبيعي بمؤشر كتلة الجسم باكتساب 25 إلى 35 رطلاً أثناء الحمل، أما النساء ذوات مؤشر كتلة الجسم زائدات الوزن فيجب أن يكتسبن 15 إلى 25 رطلاً، والنساء اللواتي يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهن 30 أو أكثر يكتسبن 11 إلى 20 رطلاً.

النساء اللائي يعانين من زيادة الوزن قبل الحمل أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات مختلفة، بما في ذلك سكري الحمل، اضطرابات ارتفاع ضغط الدم مثل تسمم الحمل، توقف التنفس أثناء النوم، والحاجة إلى عملية ولادة قيصرية. أيضًا، فهم أكثر عرضة لإنجاب أطفال يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

يمكن أن يؤدي اكتساب الكثير من الوزن أثناء الحمل إلى زيادة مخاطر المشكلات الصحية لدى طفلك، مثل أن يولد أكبر بكثير من المتوسط ​. ويمكن أن يسبب مضاعفات عند الولادة، مثل عسر الولادة أو الولادة المبكرة. زيادة الوزن المفرطة أثناء الحمل يمكن أن تزيد من احتمالية احتباس الوزن بعد الولادة. سيساعدك الطبيب على تحديد المقدار الذي يجب أن تكتسبيه من الوزن، ويساعدك في التحكم في وزنك طوال فترة الحمل.

ما هي أعراض زيادة الوزن أثناء الحمل؟

يمكن أن يسبب الوزن الزائد بعض المشكلات الصحية اليومية، بما في ذلك ضيق التنفس، والشخير، أو انقطاع النفس أثناء النوم، وحرقة المعدة، وزيادة التعرق، والإرهاق المستمر، وآلام المفاصل والظهر. أيضًا، يمكن أن تؤدي السمنة إلى ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة السكر ومستويات الكوليسترول في الدم، مما قد يؤثر على حملك.

أسبابها

أكثر العوامل التي تساهم في زيادة الوزن شيوعًا هي تناول الطعام بكميات إضافية، وقلة النشاط البدني. كذلك، بعض الأدوية يمكن أن تزيد الوزن، مثل بعض مضادات الاكتئاب أو مضادات الاختلاج. وبعض الأمراض، مثل قصور الغدة الدرقية أو متلازمة تكيس المبايض، يمكن أن تساهم في زيادة الوزن.

كيف يمكن علاج زيادة الوزن أثناء الحمل؟

يعد فقدان الوزن قبل الحمل أفضل طريقة لتقليل المخاطر. حتى فقدان 10 إلى 20 رطلاً يمكن أن يحسن صحتك العامة ويبدأ طريقك نحو حمل أكثر صحة. على الرغم من وجود مخاطر، لا يزال بإمكانك التمتع بحمل صحي إذا كان وزنك زائدًا. سوف تحتاجين إلى رعاية منتظمة قبل الولادة لمراقبة الحمل بحثًا عن المضاعفات والاستعداد لاعتبارات خاصة للولادة. ستحتاجين إلى تناول طعام صحي لتوفير تغذية جيدة لك ولطفلك.

اتباع نظام غذائي صحي
هناك بعض العادات الصحية التي يمكنك البدء بها في المنزل لفقدان الوزن قبل الحمل أو للمساعدة في التحكم في وزنك أثناء الحمل. يمكن أن يساعد تغيير ما تأكلينه وكميته في الحفاظ على وزنك في نطاق صحي. استشيري اختصاصي تغذية لتحديد خطة طعام صحية. بشكل عام، لا تتطلب الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أي سعرات حرارية إضافية. تحتاج النساء إلى حوالي 340 سعرة حرارية إضافية يوميًا خلال الثلث الثاني من الحمل وحوالي 450 سعرًا حراريًا إضافيًا في اليوم خلال الثلث الثالث من الحمل.

ممارسة التمارين بشكل منتظم
تساعد التمارين المنتظمة والمعتدلة أثناء الحمل على التحكم في وزنك. اهدفي إلى ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة لمدة ساعتين ونصف على الأقل في الأسبوع، أو 30 دقيقة يوميًا، و 5 أيام في الأسبوع. إذا كنت حاملاً، فتحدثي مع الطبيب قبل البدء في ممارسة الرياضة لتحديد أفضل التمارين التي لن تضع الكثير من الضغط على الجزء السفلي من جسمك. لإنقاص الوزن قبل الحمل، مارسي التمارين المعتدلة إلى الشديدة لمدة 150 دقيقة في الأسبوع.

أيضًا، تذكري ارتداء الملابس المناسبة مثل الأحذية الرياضية والملابس الرياضية. فهي تساعد على تحسين جودة أدائك، بالإضافة إلى أنها تمنحك الدعم اللازم كي تتمكني من ممارستها بأمان. المشدات الرياضية للحوامل المتوفرة في متجر مترو برازيل هي خيارات مناسبة ذات جودة عالية وتقدم لك العديد من المزايا.

الدليل الشامل عن أفضل التمارين لممارستها خلال مراحل الحمل المختلفة

متى تجب استشارة الطبيب؟

يجب تتبع وزنك ونمو طفلك في كل زيارة للطبيب قبل الولادة. إذا كنت تكتسبين وزنًا أقل من الموصى به، ولكن طفلك ينمو بشكل جيد، فلا داعي لزيادة الوزن. أما إذا كان طفلك لا ينمو بشكل جيد، فقد يقوم الطبيب بإجراء تغييرات على نظامك الغذائي بمساعدة اختصاصي التغذية، ووضع خطة التمرين. كذلك، يجب أن تستشيري الطبيب إذا عانيتِ من أي أعراض مثل الصداع، والدوخة، وضيق التنفس، والشخير بصوت عال (علامة على انقطاع النفس النومي المحتمل)، وتسارع ضربات القلب. [1]Excess Weight and Weight Gain During Pregnancy. (n.d.). Lifespan. https://www.lifespan.org/centers-services/multidisciplinary-obstetric-medicine-service-moms/pregnancy-weight-gain

من الطبيعي أن تحدث زيادة في الوزن خلال فترة الحمل نتيجةً لوزن الطفل وازدياده مع تقدم مراحل الحمل. ولكن، سيحدد الطبيب مقدار الوزن المكتسب الطبيعي خلال هذه الفترة بناءً على مؤشر كتلة جسمك. فإن كان وزنك زائدًا، اتبعي الإرشادات والنصائح المذكورة أعلاه لتجنب الزيادة المفرطة التي تؤدي إلى الكثير من المضاعفات على صحتك وصحة طفلك.

المراجع[+]

اترك ردّاً