الفوائد الغائبة عن الكثيرين لمشدات ما بعد الولادة

تدرك جميع الأمهات أن الحمل ليس أمرًا سهلًا. الوزن الذي تكتسبينه، الضغط على أعضائك، الحرمان من النوم. لكن، يهون ذلك حين تصلين إلى قناعة أن الأمر يستحق كل هذا العناء عندما تحملين مولودك الجديد لأول مرة.
أنتِ قويّة فعلًا كونكِ تحملتِ كل هذا، ويجب أن تمنحي نفسك استراحة عندما يتعلق الأمر بالرغبة في استعادة شكل جسدِك قبل الولادة. لقد وضعتِ ضغطًا لا يصدق على جسمك وسيستغرق الأمر بعض الوقت للتعافي. في الأسابيع والأشهر التي تلي الولادة، سوف يتعافى جسمك حتى يصل إلى مرحلةٍ معينة. ولكن لا تنسي، لا يزال لديك مولود جديد، فروتين حياتك الجديد غالبًا ما سيتضمن الرضاعة الطبيعية والحرمان من النوم.
الآن نصل إلى السؤال الكبير. كيف يمكن أن تساعد مشدات الخصر بعد الولادة؟ إذا كنتِ تعتقدين أن الأمر كله يتعلق بإجبار نفسك على ارتدائه خلال هذه الفترة، ففكّري مرة أخرى. هناك العديد من الفوائد لهذه العملية التدريجية التي ربما لم تفكري فيها أبدًا، وهي تتجاوز المظهر الجيد (على الرغم من أن هذه ميزة إضافية أيضًا).

دعم ما بعد الولادة

إذا كنتِ أماً جديدة، فمن المحتمل أنكِ بدأت تدركين تمامًا ما فعله لك هذا الطفل الذي يبلغ وزنه 8 أرطال داخل بطنك. بالإضافة إلى الطرق العديدة التي كان يجب أن يتمدد بها جسمك لاستيعاب الجنين، فقد تم تحريك أعضائك وضغطها لعدة أسابيع على الأقل. والنتيجة هي منطقة في الوسط قد تجدينها قبيحة وغير مريحة حيث يبدأ جسمك في التعافي والعودة إلى النسب السابقة ما قبل الولادة.
بصفتك أمًا جديدة، فأنتِ بحاجة إلى الكثير من الدعم الاجتماعي والعاطفي، لكن العديد من النساء أيضًا بحاجة إلى دعم جسدي. مشد بحجم مناسب، عندما يتم ارتداؤه بشكلٍ مريح وغير مفرط، لا يمكنه فقط تشكيل منطقة الوسط وتصحيح وضعيتك، بل يوفر دعمًا مريحًا أثناء ارتداد جسمك.
مع مشدات الخصر ستكونين حرّة أيضًا عند الرضاعة الطبيعية. فقط تذكري أنه في الأسابيع الستة الأولى بعد الولادة، من الأفضل أن تعاملي جسدكِ بكلّ رفق.
مشد الخصر لوبا سليم البرازيلي هو بالتأكيد الخيار الأنسب لكِ في هذه المرحلة. فهو يمتاز ببطانته القطنية الناعمة والضغط بشكلٍ مريح على البطن. تجدينه متوفرًا لدى متجر مترو برازيل.

ضغط مريح

أفادت العديد من النساء أن الضغط على البطن الذي يوفره المشد يمنحهن مستوىً عالٍ من الراحة. ومع ذلك، يمكن أن يكون للضغط اللطيف حول منطقة الوسط بعد الولادة فوائد أخرى. على سبيل المثال، يمكن أن يساعد في تحفيز تدفق الدم إلى المناطق التي لازالت تلتئم.

قد يقلل أيضًا من الأوجاع والآلام الشائعة بعد الولادة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعدك المشد في تحسين وقفتك. على الرغم من اختلاف التجارب الفردية، فقد تجدين أن الضغط اللطيف للمشد يساعد في تخفيف بعض الأعراض التي تعاني منها الأمهات الجدد عادةً.
أضيفي مشد بودي القطعة الواحدة من PLIE إلى قائمة خياراتكِ المفضلة لمشدات ما بعد الولادة، فهو يتميز بالعديد من الخصائص من أهمها توفير الضغط المتوازن للجسم، ويمكّنك من تعديل المقاس بحسب تفضيلاتك بكل سهولة من خلال فتحته الجانبية. كما أنه يقوم بتوفير كامل الدعم لمنطقة الجذع والصدر.

تعزيز الثقة من أجل التخسيس

غالبًا ما يركز الأشخاص الذين لا يدركون الفوائد العديدة لمشدات الخصر على الجاذبية التجميلية لها فقط. في حين أن هناك أسبابًا أكثر أهمية للأمهات الجدد للنظر في ارتداء مشد. مع الخصر النحيف والوضعية المثالية. من الطبيعي أن تشعري بالجمال والجاذبية والثقة بالنفس، وهي مشاعر قد تصارعينها عند النظر إلى جسدك بعد الولادة. من المفيد تذكير نفسك بأن هذا لن يدوم إلى الأبد، وأن جسمك سيتعافى. ولكن لا يوجد سبب لعدم تعزيز راحتك وثقتك بنفسك في هذه الأثناء بدعم وضغط لطيف من مشد.

اقرئي: الدور النفسي للمشدات في إنقاص الوزن

الدافع للعودة ما بعد الولادة إلى شكل جسمك قبلها

حتى لو لم تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة، فمن السهل أن تشعري بالإحباط حيال التغييرات التي مر بها جسمك منذ أن حملتِ. هذا يمكن أن يجعل من الصعب العثور على الدافع لتناول الطعام بشكل صحيح أو ممارسة الرياضة، خاصةً عندما تتعاملين مع الحرمان من النوم والقلق. وذلك ما يؤثر على صحتك العامة وصحة طفلك.
ومع ذلك، عندما ترتدين مشدًا، وترين مدى روعته في تشكيل جسمك. يمكن أن يكون ذلك مجرد دفعةٍ تحتاجينها للبقاء على المسار الصحيح وجعل صحتك أولوية، حتى عندما يحوز مولودك الجديد على الجزء الأكبر من وقتك واهتمامك. [1]https://glamorouscorset.com/articles/how-can-waist-training-help-after-pregnancy/

كما ترين، هناك الكثير من الأسباب التي تدفعك إلى التفكير في الشروع في رحلة ارتداء المشدات بعد الحمل والولادة. فقط، تأكدي من القيام بذلك بطريقة آمنة، واستمعي دائمًا إلى جسدك وافعلي ما يناسبك.

المراجع[+]

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *