التحديات التي تواجه الأمهات المرضعات – نصائح من الخبراء

فيما يتعلق بالرضاعة الطبيعية، قد تسمعين الكثير من النصائح من الأهل والصديقات بأن طرقًا معينة هي الأفضل وأن بعض ما تقومين به خاطئ،…الخ. لكن، من المهم أن تكوني قادرة على تمييز ما هو صحيح وموثوق، وما هو غير صحيح ولا يستند على أي أساس علمي. وذلك حتى تتمكني من اتخاذ قرارات صحيحة تصب في مصلحتكِ ومصلحة مولودك الجديد. لذلك، وبناءً على نصائح موثقة من عدد من الأطباء، سنقوم بذكر كافة المعلومات التي تغطي جوانب متعددة متعلقة بالرضاعة الطبيعية حتى تتمكني من التعرف على الحقائق الصحيحة.

دور الأم

صحيح أن الرضاعة الطبيعية هي عملية تتم بواسطة الأم فقط، ولكن هذا لا ينفي أنك من المفترض أن تحصلي على المساعدة. أولًا من المهم أن تعلمي أن إتقان الرضاعة الطبيعية بشكل صحيح يستغرق وقتًا وجهدًا. تتطلب الرضاعة الطبيعية بعض المعرفة المتخصصة، ويستغرق الأمر بالنسبة للعديد من النساء والأطفال بعض الجهد والوقت من أجل القيام بها بشكل صحيح.

لا تقلقي، فهناك خبراء يمكنهم المساعدة إذا كنت تواجهين بعض المشاكل. يستغرق بعض المواليد الجدد بعض الوقت لتعلم كيفية الإمساك بالثدي، وفي بعض الأحيان يتطلب إيجاد الوضعية المناسبة لك ولطفلك بذل بعض الجهد في العمل.

الشعور بالألم أثناء الرضاعة

قد تكون الرضاعة أمرًا مزعجًا بعض الشيء في البداية، لكنها بالتأكيد لن تكون كذلك بشكل دائم وليس هناك حاجة على الإطلاق إلى القلق المتواصل بشأنها. من الطبيعي أن يكون هناك القليل من الألم في البداية. ولكن، بمجرد أن تكتشفي أنت وطفلك كيفية وطريقة الرضاعة الصحيحة، فستتخلصين على الفور من هذا الألم.

أما إذا كنتِ تعانين من آلام متواصلة متزايدة لا تخف بمرور الوقت، فيستحسن أن تقومي بمراجعة الطبيب. قد تكونين مصابة بعدوى أو مشكلة أخرى يمكن علاجها بسهولة.

علاقة حجم الثديين بكمية الحليب

الحقيقة أنه لا توجد علاقة على الإطلاق بين حجم الثدي وإنتاج الحليب. علاوة على ذلك، فإن معظم النساء قادرات تمامًا على إنتاج ما يكفي من الحليب لتلبية احتياجات أطفالهن الغذائية.

يعتمد حجم ثدييك على كمية الأنسجة الدهنية الموجودة بداخلهما. النساء ذوات الثدي الأصغر لديهن أنسجة دهنية أقل، والنساء ذوات الأثداء الأكبر لديهن أنسجة دهنية أكثر. لكن الأنسجة الدهنية لا تصنع حليب الثدي. بدلاً من ذلك، فإن النسيج الغدي لثدييك هو الذي ينتج حليب الثدي.

على عكس الدهون، فإن كمية الأنسجة المنتجة للحليب في ثدييكِ لا ترتبط بالضرورة بحجمهما. فكما ذكرنا سابقًا، فالنساء بمختلف أحجام الثدي قادرات تمامًا على إنتاج إمدادات صحية من الحليب لأطفالهن. لا يتم تحديد مخزون حليب الثدي لديك من خلال حجم أو شكل ثدييك ولكن بدلاً من ذلك من خلال مقدار وكم مرة يرضع طفلك.

إذا كنتِ قلقة من أن طفلك لا يقوم بالرضاعة بشكل كافٍ، عن طريق ملاحظة قلة حفاضاته المبللة، وقلة رغبته في الرضاعة، ونقصان وزنه، وبكائه المتواصل، فهناك أسباب أخرى قد ينتج عنها ذلك. يُفضل أن تتحققي منها على الفور بأخذ طفلك إلى طبيب الأطفال.

النظام الغذائي خلال فترة الرضاعة الطبيعية

على الرغم من أن بعض الأطفال قد يصعب عليهم تحمل بعض الأطعمة، يجب مناقشة أي مخاوف بشأن ذلك مع الطبيب. يعد الالتزام بنظام غذائي متوازن ومتنوع ومغذي أمرًا مهمًا للغاية لصحتك أثناء الرضاعة الطبيعية. يمكن أن تدخل آثار أي شيء تأكلينه أو تشربينه إلى حليب الطفل، كما أنه يمكن للأطعمة التي تتناولينها أن تنكّهه. قد يساعد ذلك طفلك على تقبل الأذواق الجديدة بشكل أكبر عندما يبدأ تناول الأطعمة الصلبة بعد حوالي ستة أشهر.

ارتداء حمالات الصدر خلال فترة الرضاعة

تظن نسبة كبيرة من الأمهات أن ارتداء حمالة الصدر في فترة الرضاعة الطبيعية يعيق قدرتهن على إنتاج الحليب. لكن، الحقيقة هي أن الحمالات شديدة الضيق وغير المناسبة هي فقط التي يمكنها أن تضغط بشدة على الثديين وتعيق تدفق الحليب من قنوات الحليب. ولكن، ارتداء حمالة صدر مخصصة للرضاعة بمقاس صحيح وخامات أقمشة مناسبة قد تساعدكِ بصورة كبيرة في الحصول على راحة أكبر ودعم متواصل لمنطقتي الصدر والظهر خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

تحتوي حمالات الرضاعة على ألواح تعتبر جزءًا من كوب الحمالة تتحرك أو تسحب لأسفل حتى تتمكني من إرضاع طفلك بسهولة دون الحاجة إلى خلع الحمالة بأكملها. حمالة الصدر الجيدة يجب أن تكون مريحة، وتناسبك جيدًا، وتوفر الدعم اللازم كي تستطيعي تحمّل ثقل حجم الثديين الممتلئين بالحليب. لتسهيل عملية الرضاعة الطبيعية عليكِ، ننصحكِ بارتداء حمالة صدر داعمة للرضاعة أو حمالة عادية تناسبك جيدًا ولكنها ليست ضيقة جدًا. القطن هو اختيار ممتاز للأقمشة لأنه يسمح لبشرتك بالتنفس. [1]Myths and facts about breastfeeding. Myths and Facts About Breastfeeding: Parisa Pourzand, M.D.: OB/GYN. (n.d.). Retrieved May 28, 2022, from … Continue reading

تصفحي هذه المجموعة من حمالات الصدر في متجر مترو برازيل، والتي ستجدين من بينها حمالات مخصصة للرضاعة الطبيعية، وأشكالًا وأنماطًا ومقاسات متنوعة أخرى يمكنك الاختيار من بينها بحسب ما يلائمك في هذه الفترة.


أخيرًا، تأكدي دائمًا من الحصول على أي معلومات صحية من مصادرها الموثوقة، فإن ذلك سيجنبكِ الكثير من الجهد والعناء حين تدفعين ثمن اتباعك لنصائح خاطئة. إذا كانت لديك أسئلة حول الرضاعة الطبيعية، فحددي موعدًا لمناقشتها مع الطبيب.

المراجع[+]

اترك ردّاً