أربع طرق للحصول على نتائج فعالة من ارتداء مشد الخصر

قد يستغرق ارتداء الملابس عالية الضغط مثل بعض أنماط مشدات الخصر بعض الوقت حتى تعتادي عليها، خاصةً إذا كنتِ تجربين ارتداءها لأول مرة. إن رغبتِ في الحصول على نتائج فعالة، واضحة وملموسة، فإليكِ هذه الطرق الأربعة التي يمكنك من خلالها إعداد نفسك للنجاح وتحقيق أفضل النتائج الشخصية فيما يتعلق بارتداء مشد الخصر.

أربع طرق للحصول على نتائج فعالة من ارتداء مشد الخصر

الطريقة الأولى: ابدئي بالتدريج

قومي بارتداء مشد الخصر لمدة ساعة أو ساعتين فقط في البداية. بعد ذلك، أضيفي نصف ساعة إلى ساعة كل يوم ببطء وبالتدريج إلى أن يعتاد جسمك على ما يشعر به. إذا كنت ترغبين في استراحة، يمكنك ذلك، لكن التزمي بأهدافك عن طريق إعادة ارتداء مشد الخصر لاحقًا.


باتباع هذه الطريقة ستجدين أنك قد ارتديتِ مشدك لمدة أطول كل يوم مع الحصول على بعض الوقت لإرخاء جذعك وإعطاء الجزء الأوسط بعض الهواء. أما فيما يتعلق بتمارين الخصر، فيمكنك تقسيمها إلى جلستين أو أكثر يوميًا. يمكن أن تساعدك فترات الراحة القصيرة حتى لبضع دقائق على الالتزام بروتين التمرين لفترات أطول.

بعد بضعة أسابيع من الزيادة التدريجية في مقدار الوقت الذي ترتدينه فيه، يجب أن تشعري بالراحة عند ارتدائه لمدة 8 إلى 12 ساعة يوميًا. يمكنك الاستمرار في أخذ فترات راحة قصيرة أثناء النهار، ولكن بعد فترة قد لا تجدين ذلك ضروريًا.

الطريقة الثانية: استخدمي اثنين على الأقل من مشدات الخصر

على الرغم من أنك قد تبدئين تمرينًا يوميًا للخصر مع ارتداء مشد واحد فقط إذا كنت مبتدئة، فستجدين أنك قادرة على تحقيق أهدافك بشكل أفضل إذا قمت بتدوير اثنين على الأقل من مشدات الخصر. يمكن أن يساعدك وجود الخيارات في التمسك بارتدائه عندما تريدين خيارات تصميم مختلفة. حيث أنك قد ترغبين في بعض الأيام بالحصول على دعم إضافي، وفي أيام أخرى قد تريدين خيارًا أكثر خفة وقابلية للتنفس.

أيضًا، يجب التأكد دائمًا من أن لديك مشد خصر نظيف وجاف. فإذا كنت ترتدين مشدك وتمارسين تمرينًا شديد التعرق، فربما ترغبين في التغيير إلى واحد آخر في بقية اليوم. بالإضافة إلى ذلك، وبمرور الوقت، قد تجدين أنك ستحتاجين إلى مشدات جديدة للخصر بينما تحققين أهدافك وتقلصين مقاسك.

الطريقة الثالثة: الالتزام بروتين تمارين الخصر

العادات الثابتة هي تلك التي لا يجب عليك التفكير عند القيام بها. إذا كنت تجعلين تدريبات الخصر جزءًا تلقائيًا من روتينك اليومي، فمن المرجح أن تلتزمي به على المدى الطويل. فكري في طرق يمكنك الاعتماد عليها في روتينك الحالي. على سبيل المثال، أبقِ مشد خصرك مرئيًا في مكان ما حتى لا تنسي ارتداءه أبدًا، أو احتفظي به مع ملابسك الأخرى.

الطريقة الرابعة: متابعة التقدم والنتائج

يعد تسجيل تقدمك حافزًا قويًا يمكنه أن يساعدك في البقاء على المسار الصحيح مع عادة ارتداء مشد الخصر اليومية. قد لا تدركين الفرق الذي يُحدثه ارتداء مشد الخصر ما لم تقومي بتسجيل النتائج.

عندما تبدئين في ارتداء مشد الخصر، التقطي صورة “قبل”. سجّلي الوقت من اليوم والموقع وزاوية اللقطة والإضاءة والملابس التي ترتدينها. حاولي تكرار نفس هذه المتغيرات في كل مرة تقومين فيها بالتقاط صور التقدم “بعد”.

أيضًا، يجب أن تأخذي قياس خصرك بشكل دقيق قبل أن تبدئي، وهو ما يجب عليك فعله على أي حال كلما طلبت مشدًا جديدًا للخصر. لضمان الدقة، استخدمي شريط قياس من القماش أو الفينيل، ثم قومي بقياس محيط خصرك الطبيعي، والذي يبلغ عرض إصبعين تقريبًا فوق السرة، حيث توجد منطقة انحناء طبيعي. تأكدي من أن الشريط مسطح ومستوي، ويجب أن يتم ذد الشريط بإحكام، لكن لا يزال بإمكانك تمرير إصبع تحته بسهولة.

التقطي صورًا واحصلي على قياسات التقدم مرة واحدة في الأسبوع. إذا التزمت بعادتك، فستبدئين في ملاحظة تغييرات ضئيلة في البداية. أما بحلول شهرين على أبعد تقدير، فقد تلاحظين بعض الاختلافات الكبيرة بين صورتك الأولى والصورة الأخيرة. [1]https://www.hourglassangel.com/blog/can-you-split-the-hours-of-waist-training-throughout-the-day-4-tips-for-effective-resultsdriven-waist-training/


كانت هذه هي الطرق الأكثر فاعلية، والتي ستضمنين باتباعها الحصول على أفضل النتائج من ارتداء مشدات الخصر. تصفحي مجموعتنا من مشدات الخصر في مترو برازيل، والتي تتضمن أشكالًا وأنماطًا وألوانًا مختلفة من المشدات، بالإضافة إلى التباين في مستويات الضغط فيما بينها، وستجدين بكل تأكيد ما يلائم ذوقك وتفضيلاتك.

المراجع[+]

اترك ردّاً